الثلاثاء، 07 كانون1/ديسمبر 2021

 

"بالتزامن مع الزيارة الكريمة لخادم الحرمين الشريفين للاردن"

السفارة السعودية تعقد لقاءً تنسيقياً مع غرفة تجارة الاردن لبحث الترتيبات النهائية للفعاليات الاقتصادية والاستثمارية المشتركة

           

عمّان - بسام العريان وشادية الزغيّر

قام الوزير المفوض بسفارة المملكة العربية السعودية في عمان الاستاذ/ طارق بن محمد رشوان اليوم الأحد 19 آذار 2017م ، بزيارة معالي العين / نائل رجا الكباريتي - رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة الاردن في مكتبه بمقر الوزارة .

حيث عقد الجانبان لقاءً تنسيقياً لمناقشة الترتيبات النهائية للفعاليات الاقتصادية والاستثمارية السعودية الأردنية المزمع إقامتها يومي ٢٧- ٢٨ مارس الجاري، وذلك على هامش الزيارة المرتقبة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود للمملكة الاردنية الهاشمية .

فيما ستشهد هذه الفعاليات عددا من الانشطة التي سيتصدرها الاعلان عن تأسيس شركة للاستثمار بالمشاريع الاقتصادية في الاردن وتسجيلها وفقاً لقانون صندوق الاستثمار الاردني بمشاركة المملكة العربية السعودية وصناديق سيادية الى جانب الحكومة الاردنية والبنوك والمؤسسات المالية المحلية .

كما سيتم افتتاح المكتب الدائم لمجلس تنسيق الاعمال الاردني السعودي ، بالاضافة الى اجتماع مجلس الاعمال الاردني السعودي ، وبعدها سيعقد الملتقى الاقتصادي بين المملكتين الشقيقتين ، ومن المتوقع ان تثمر نتائج الملتقى عن توقيع العديد من اتفاقيات التعاون والشراكة بين رجال الأعمال من القطاع الخاص اضافة لفتح مزيد من قنوات الاتصال بين الجانبين .

من جهته عبر معالي العينوائل الكباريتي عن بالغ سعادته بزيارة خادم الحرمين الشريفين للاْردن حيث أشار الى ان زيارة الملك سلمان بن عبدالعزيز تعتبر زيارة الشقيق الأكبر لبلده الثاني الاردن والالتقاء بأخيه الملك عبدالله الثاني بن الحسين - حفظهما الله ورعاهما - إذ تؤكد هذه الزيارة على عمق العلاقات الثنائية القوية والمؤثرة والفاعلة على كافة الاصعدة بين الاردن والسعودية .

بدوره أكد الاستاذ / طارق رشوان على ان زيارته لمعاليه تأتي ضمن توجيهات سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الاردن صاحب السمو الامير خالد بن فيصل بن تركي ال سعود بالالتقاء مع كبار المسؤولين في غرفة تجارة الاردن للوقوف والاطلاع على كافة الترتيبات المعدة لنجاح هذه الفعاليات وتقديم كافة التسهيلات والدعم اللازم وتذليل المعوقات التي قد تقف امام نجاح هذا اللقاء الهام بين رجال الاعمال من كلا البلدين الشقيقين .